الكازينوهات في المنطقة

كوفيد -19 متفشي بضراوة في جميع أنحاء ماكاو، نصف موظفي الكازينو مصابون

أدت البروتوكولات الصينية الخاصة بفيرس كوفيد-19 والتي تم التخلي عنها مؤخرًا إلى انتشار واسع للعدوى بالفيرس في جميع أنحاء الأراضي الصينية وفي المنطقتين الإداريتين الخاصتين بالجمهورية الشعبية في ماكاو وهونغ كونغ.

هذا وقد كانت كازينوهات ماكاو تترقب بفارغ الصبر قيام الصين بتخفيف التدابير الوقائية للوباء لما يقرب من ثلاث سنوات، وعلى وجه التحديد قيام بكين بوقف العمل بتدابير “صفر-كوفيد” ، وذلك لأن حدود ماكاو مفتوحة كما كانت منذ ظهور فيروس كورونا في الصين في ديسمبر 2019، وهو ما يجعل الكازينوهات في المنطقة متفائلة بانتعاش الأعمال.

لكن وفقًا لما يقال؛ فإن مناعة القطيع في الصين ضعيفة، وهو ما يسمح للفيروس بالانتشار في جميع أنحاء الصين بمناطقه وأقاليمه.

هذا وقد أفاد موقع Inside Asian Gaming مؤخرًا أن واحدًا من كل اثنين من العاملين في الكازينو في ماكاو قد أصيب بفيروس COVID-19. حدث ذلك منذ أن بدأت الصين في التخفيف من بروتوكول “صفر-كوفيد” في وقت سابق من هذا الشهر. جاء رفع بكين لبروتوكول “صفر-كوفيد” بعد احتجاجات واسعة النطاق تناهض جهود البلاد الساعية إلى القضاء التام على الفيروس من الصين.

 

عطلات مملة

على الرغم من أنه لا يتم الاحتفال بعيد الميلاد تقليديًا في الصين، فقد انتشر الاحتفال بعطلة الميلاد في العقود الأخيرة في عموم الأراضي الصينية. وفي الوقت الحالي، فإنه من المعتاد أن يحتفل الكثير من الصينيين بعيد الميلاد – وإن لم يكن الإحتفال به كيوم ديني أو مقدس، فإنه بدلاً من ذلك يعتبر عطلة تجارية بالنسبة لهم.

في السنوات التي سبقت إنتشار وباء كوفيد-19، كانت كازينوهات ماكاو شاغرة خلال أعياد الميلاد وعطلات هانوكا ورأس السنة الجديدة. لكن وفقًا لما نشره موقع Inside Asian Gaming فإن انتشار COVID-19 جعل منتجعات الكازينو شبه ميتة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

تشير التقديرات المحلية حاليًا إلى أن الانتشار يصل إلى حوالي 50 ٪ من سكان ماكاو. يُقال إن واحدًا من كل اثنين من العاملين في الكازينو مصاب حاليًا بفيروس كورونا أو أصيب مؤخرًا.

نتيجة لذلك، كانت الكازينوهات في ماكاو شبه خاوية خلال عيد الميلاد.

هذا وقد زارت وكالة Inside Asian Gaming (IAG) قطاع كوتاي يوم السبت ووجدت الزحام خفيف للغاية. وقالت الوكالة الإعلامية إن مركز التسوق الشهير للبيع بالتجزئة في مكاو كان سيئًا للغاية، حيث أغلقت بعض المطاعم بسبب إصابة الموظفين.

وأضاف بيرس تشان، الصحفي في وكالة IAG: “كان الأمر نفسه ينطبق على الأماكن التجارية في شبه جزيرة ماكاو، حيث اضطرت بعض المحلات التجارية في مركز التسوق One Central بجوار MGM Macau للإغلاق بسبب إصابة الموظفين”.

انتعاش يناير؟

على الرغم من ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ COVID-19، يعتقد المسؤولون المحليون أنه بمجرد أن يتجنب السكان جولة العدوى، سوف تعود الحياة إلى طبيعتها. في هذا السيناريو، يبدأ المزيد من السكان في الشعور بالراحة من خلال الخروج إلى الأماكن العامة. الهدف المرتقب هو منع أكبر قدر ممكن من الخسائر في الأرواح.

لن تكون مهمة سهلة، حيث يتزايد انتشار الفيروس. قال راديو آسيا الحرة، نقلاً عن وثيقة حكومية مسربة، خلال عطلة نهاية الأسبوع إن ما يقرب من 250 مليون شخص في الصين من المحتمل أن يكونوا مصابين بـ COVID-19.

ووفقًا لما ورد جاءت الوثيقة المسربة من لجنة الصحة الوطنية الصينية، التي صرحت بأن 248 مليون من السكان مصابين بالفيروس. إذا كانت هذه الأرقام دقيقة، يقول خبراء الصحة الدوليون إنه من المتوقع حدوث ما يقرب من 5000 حالة وفاة يوميًا في البلاد.

ووفقًا ما ورد، أضافت لجنة الصحة الوطنية أن البيانات “من المستحيل تتبعها”، خاصة بعد أن تخلت الصين عن جولات الاختبارات الجماعية الإلزامية في أعقاب الإصابات الجديدة.

جدير بالذكر أن الانتشار الكبير لـ كوفيد-19  والمتمثل في اصابة حوالي اثنين من كل 10 من سكان البر الرئيسي الصيني بالفيروس في الوقت الحالي – تسبب في حدوث بعض القلق بين السكان.

“الآن عدوى هائلة في الصين، وهي تحدث بسرعة كبيرة لدرجة أن عامة الناس في الصين يشعرون بالخوف، ويبدو أن هذا الإنتشار أكثر مما توقعه أي شخص. لا يسعنا إلا أن نأمل في حدوث انتعاش حقيقي في النصف الثاني من شهر يناير، بمجرد أن يعتاد سكان ماكاو على التعايش مع الفيروس، ” وهو ما صرح به ممثل صناعة الألعاب المحلي لـ IAG.

تم نشر هذا المقال على موقع Casino.org . إذا كنت مالكًا أو لديك حقوق لهذه المواد ، وترغب في عدم نشرها من Rehanarabi.com ، فيرجى الاتصال بنا بالضغط هنا.

انتقل إلى أعلى
فزت!

الحظ في جانبك! انقر لتبدأ اللعب الحقيقي